الرئيسية / الطفل / متى يأكل الرضيع الموز ؟

متى يأكل الرضيع الموز ؟

متى يأكل الرضيع الموز ؟، يعتبر الطعام هو واحدًا من ضمن الأمور التي تشغل بال كل أم، حيث تبحث عن الأطعمة التي تناسب طفلها، وبالأخص إن كان الطفل لا زال صغيرًا، ومن بين تلك الأطعمة الموز، والذي يعد من أشهر أنواع الفواكه، والتي تتميز بسهولتها في البلع بالنسبة للأطفال الرضع، ولذلك سوف نتعرف من على موقع معلوماتي معًا على الوقت المناسب لتقديم الموز لطفلك.

كما اقدم لك: متى يأكل الرضيع البسكويت ؟

القيمة الغذائية للموز :-

يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية الهامة، وبعض أنواع الفيتامينات التي تفيد الطفل في مراحل حياته الأولى، ومن بين تلك العناصر الآتي:

  • يوجد به مجموعة كبيرة من الفيتامينات، والتي تشتمل على فيتامين ب 2، وفيتامين ب 6، وأيضًا فيتامين c، بالإضافة لفيتامين أ، وفيتامين E والتي لها فوائد كبيرة جدًا لصحة الرضيع ومساعدته على النمو بالشكل الطبيعي والصحي.
  • كما يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة، والتي من بينها عنصر الحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، والماغنسيوم، بالإضافة للبوتاسيوم.
  • يعتبر الموز من الفواكه الغنية بحمض البانتوثينيك، وكذلك حمض الفوليك أيضًا.
  • يوجد به نسبة قليلة من معدن الزنك والنحاس وأيضًا والمنغنيز، والنياسين.

فوائد الموز العامة لطفلك الرضيع :-

بعد أن تعرفنا على القيمة الغذائية الكبيرة التي يحملها الموز، فالآن يمكن التعرف أيضًا على الفائدة الكبيرة التي يقدمها الموز لطفلك خلال أشهر حياته الأولى، وذلك لأنه من المكونات الغنية بالمركبات الهامة، وأنواع الفيتامينات المتعددة، وسوف نستعرض أهم فوائد للرضع من خلال النقاط التالية:

1- يقوي مناعة الطفل :-

يتمتع الموز بوجود الكثير من المركبات في تكوينه، والتي من بينها مضادات الأكسدة، والتي لها دور في فعال في تعزيز عمل جهاز المناعة.

كما أنه يعمل على وقاية الطفل من الكثير من الأمراض، وذلك لأنه يحتوي أيضًا على البكتيريا النافعة.

يحافظ على صحة الرضيع من الإصابة ببعض أنواع الفيروسات المسببة لنزلات البرد واحتقان الأنف والحلق، ويعمل على محاربتها.

2- يقوي العظام والأسنان :-

يعتبر الموز من الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم، وهو أحد العناصر الهامة جدًا للرضيع خلال الأشهر الأولى، حيث يقوم بتعويض الجسم بالكالسيوم، وبالتالي المساعدة على تقوية العظام، وإكسابها الكثافة.

كما أنه يساعده خلال مرحلة التسنين، لأنه يعمل على ظهور الأسنان بشكل أسرع، وذلك عند إعطائه للطفل بشكل يومي.

يساعد أيضًا الطفل على المشي من خلال مد الجسم بالفيتامينات التي تقويه، وتساعده على التحرك والحبو، حيث يعاني الكثير من الأطفال من قلة نسبة الكالسيوم، وهذا ما يساعد على تأخير المشي لديهم.

3- يسهل عملية الهضم :-

يعد الموز من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، والتي لها دور فعال في علاج الكثير من المشاكل التي يتعرض لها الجهاز الهضمي لدى الرضيع، والتي من بينها عسر الهضم، فيقوم الموز بالعمل على تليين الأمعاء، والتخلص من الفضلات.

كما أن الموز يساعد على علاج الإمساك لدى الرضع، وينظم حركة الأمعاء، إضافة إلى ذلك بأنه يعالج أيضًا الإسهال المزمن، ويساعد على تنظيم حركة الجهاز الهضمي بشكل عام، وذلك بفضل احتوائه على عنصر البوتاسيوم.

4- يمد الطفل بالتغذية :-

يساعد على مد الطفل بالكثير من أنواع الفيتامينات الهامة، والعناصر والتي يحتاجها الطفل في أول حياته، والتي من بينها عنصر الحديد، والذي يسهم في وقاية الطفل من الإصابة بفقر الدم، حيث يزيد من نسبة الهيموجلوبين في الدم.

كما أنه يساعد الطفل على التحرك واللعب، لأنه يمده بالطاقة التي يحتاجها، وذلك بسبب احتوائه على الألياف، والمعادن، والتي تعمل على زيادة نشاط الطفل الرضيع.

 

متى يأكل الرضيع الموز ؟

  • بعد أن تعرفنا على الفوائد العامة التي يقدمها الموز للطفل في مرحلة الرضاعة، علينا أن نتعرف أيضًا على الوقت المناسب الذي يمكن إعطاء الطفل الموز، حيث إنه من المعروف أن هناك سن معين لإدخال الأطعمة على الطفل، ويعتبر الموز من الفواكه التي يسهل بلعها عند الرضع.
  • لذلك يمكن إعطاء الطفل الرضيع الموز بداية من عمر الأربعة أشهر، ولكن بعد أن يتم هرسه جيدًا، وذلك حتى يسهل على الطفل بلعه، ولكن من الأفضل أن تنتظر الأم لعمر الستة أشهر، وذلك قبل إدخال أي نوع من الأطعمة على طفلها الرضيع، وهذا ما ينصح به الكثير من الأطباء.
  • ولكن في حالة إن كان الطفل يملك القدرة على رفع رأسه، ويتمكن من البلع، فهذا الأمر يختلف من طفل إلى آخر، فيمكن في تلك الحالة إعطاؤه الموز من عمر الأربعة أشهر، ويفضل أن يكون بكميات قليلة جدًا في البداية، وذلك للتأكد من كونه سوف يسبب حساسية للطفل أم لا أو أي آثار جانبية.

إقرأ من هنا عن: ما هي الأطعمة الجانبية المفيدة للرضيع بجانب الرضاعة

كيفية إعطاء الطفل الموز :-

من المعروف أن الطفل الصغير لا يملك الأسنان التي تساعده على المضغ والبلع بالشكل الجيد، ولذلك فإنه لا بد من إعطاء له الموز بعد أن يتم هرسه، وذلك حتى يسهل على الطفل بلعه، والاستفادة من الفوائد المختلفة له، ويمكن تقديمه للطفل بهذه الطريقة الآتية:

1- الموز المهروس والحليب :-

  • يتم إحضار نصف حبة من حبات الموز، ويتم هرسها جيدًا باستخدام الشوكة.
  • يضاف لها القليل من الحليب الخالي من الدسم، أو يمكن إضافة حليب الثدي.
  • تخلط المكونات بشكل جيد مع بعضها البعض حتى تتجانس، ويصبح القوام لين.
  • يتم إعطاء الطفل مقدار ملعقة كبيرة الحجم في أول مرة للتأكد من أن الموز لا يسبب له أي أضرار.
  • يجب أن لا يتم تقديم الموز إلا مرة واحدة فقط في اليوم للطفل الرضيع، ويفضل في البداية أن يتم إعطائه للطفل ثلاث مرات أسبوعيًا فقط.

2- الموز المهروس مع الشوفان :-

  • يتم إحضار مقدار نصف حبة من الموز، ويتم خلطها مع ملعقة صغيرة الحجم من الشوفان.
  • يمكن إضافة لها القليل من الحليب، من أجل الحصول على القوام المناسب، وتخلط المكونات جيدًا.
  • يتم إعطاء الطفل مقدار ملعقة إلى اثنان من هذا الخليط، مرة واحدة فقط في اليوم.

3-  عصير الموز مع الحليب :-

  • يمكن أيضًا التسهيل على الطفل تناول الموز، وذلك من خلال إحضار مقدار نصف كوب من الحليب المخفف.
  • يضاف له نصف حبة من الموز، ويتم وضعهم في الخلاط الكهربائي، وذلك حتى يتم الحصول على القوام السائل.
  • يتم إعطاء الطفل ذلك العصير بمقدار نصف كوب فقط في اليوم، ويمكن إعطائه للطفل بمعدل مرة في اليوم.
  • يمكن إضافة الحليب الصناعي المخصص للطفل بدلًا من الحليب البقري، وإضافة له القليل من الماء.

أضرار الموز للرضع :-

على الرغم من الكثير من الفوائد المختلفة والمتعددة التي ذكرناها في السابق لفائدة الموز لصحة الطفل في مرحلة الرضاعة، إلا أنه في بعض الحالات قد يكون الموز غير آمن بالدرجة الكافية لإعطائه للطفل في سن صغير، وذلك لأنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية وتشمل الآتي:

  • الإصابة بالإمساك الشديد، لعدم قدرة الطفل على هضم الموز بالشكل الجيد.
  • التسبب في إصابة الطفل بالحساسية، وقد تظهر على هيئة طفح جلدي أحمر اللون، ويرافقها رغبة في حك الجلد، ولذلك يجب إعطاء الطفل في البداية كمية قليلة.
  • في بعض الحالات عند الإفراط في تناوله من قبل الرضع يتسبب في مشاكل الهضم، والتي ينتج عنها الإسهال المزمن.

إليك ايضًا: الأطعمة التي يجب على الطفل تناولها بعد إتمام فترة الرضاعة

وفي نهاية رحلتنا عن متى يأكل الرضيع الموز ؟، يجب عليكِ استشارة الطبيب حول الوقت المناسب لإدخال الأطعمة لطفلكِ، حتى لا يسبب ذلك أي مشاكل صحية، ونتمنى أن يكون المقال قد حاز على إعجابكِ، وأن تشاركيه مع أصدقائك.

شاهد أيضاً

بكاء الرضيع الشديد

بكاء الرضيع الشديد ، نجد الرضع يبكون كثيرا دون معرفة السبب الذي يؤدي لذلك، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *