الرئيسية / المرأة / ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية ؟

ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية ؟

ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية ؟، يلجأ الأطباء في كثير من الأحيان إلى إجراء عملية الولادة القيصرية في حالات معينة، والتي من أبرزها ما يعرف بالولادة المطولة.

كما أن كبر حجم الجنين يؤدي إلى لجوء الطبيب إلى الولادة القيصرية، وفي هذا المقال عبر موقع معلوماتي نعرض الحالات الخاصة للولادة القيصرية .

كما لا يفوتك اليوم: هل الفيتامينات للحامل تزيد وزن الجنين؟

الولادة القيصرية :-

الولادة القيصرية
الولادة القيصرية
  • الولادة القيصرية هي نوع من الولادة عن طريق الجراحة، حيث يلجأ إليها الطبيب الجراح في حالة فشل الولادة الطبيعية، حيث يقوم الطبيب الجراح المتخصص بشق بطن ورحم الأم لاستخراج الجنين.
  • هناك بعض الحالات الصحية للأم أو الجنين التي تستدعي اللجوء إلى الولادة القيصرية، كما أن هناك بعض الحالات التي تطلب فيها السيدة أن تخضع إلى ولادة قيصرية، إلا أن منظمة الصحة العالمية تنصح بعدم اللجوء إلى هذه العملية إلا لأسباب طبية، وبعد مرور 39 أسبوعا من الحمل.
  • تتم العملية القيصرية من خلال إجراء الطبيب لشق فوق شعر العانة مباشرة، بدلاً من الشق الطولي الذي يمتد من السرة وحتى الأسفل، والذي يشوه شكل البطن، وتستمر العملية القيصرية حوالي ساعة على الأكثر في معظم الحالات.
  • تخضع السيدة للتخدير الكلي أو الموضعي، ويتوقف ذلك على حالتها الصحية، وتمتنع عن الشراب والطعام حوالي 6 ساعات قبل العملية، وبعد العملية تنتظر بضع ساعات دون طعام، وتتغذى فقط على المصل والسوائل، وتمارس بعض التمارين البسيطة والمشي لمسافات بسيطة بحركات بطيئة.

الحالات التي تستدعي الولادة القيصرية :-

هناك بعض الحالات التي يستوجب فيها اللجوء إلى إجراء عملية ولادة قيصرية للأم، حفاظًا على صحتها وصحة الجنين، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • طول فترة المخاض إلى ما يزيد عن 15 ساعة قبل الخضوع إلى الولادة.
  • بعض المشاكل المهبلية التي تعيق الولادة الطبيعية.
  • في حالة تمزق جدار الرحم أو وجود مشاكل في عنق الرحم.
  • إصابة الأم بارتفاع في ضغط الدم.
  • زيادة عدد ضربات القلب سواء عند الأم أو الجنين.
  • وجود مشاكل في المشيمة مثل المشيمة الملتصقة.
  • عدم وجود طلق يسهل عملية الولادة الطبيعية.
  • وجود الجنين داخل رحم الأم في وضعية غير طبيعية تعيق عملية الولادة الطبيعية، مثل وجوده بالعرض مثلاً.
  • ضيق حوض الأم.
  • كبر حجم الجنين وزيادة وزنه عن 4 كيلو جرام.
  • وجود مشاكل في الحبل السري أثناء عملية الولادة مثل الأوعية المتقدمة.
  • التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين، مما يعيق عملية الولادة الطبيعية، لتجنب تعرض الجنين للاختناق.
  • الضائقة الجنينية.
  • سقوط الحبل السري.
  • فشل عملية الولادة الطبيعية باستخدام الأدوات المعتادة، مثل الملقط أو المحجم.
  • الحمل في أكثر من جنين.
  • إصابة الأم بمرض جنسي يصعب معه الولادة الطبيعية حتى لا ينتقل إلى الجنين، مثل مرض الهربس.
  • إصابة الأم بالإيدز.
  • إجراء عملية ولادة قيصرية سابقة بطريقة الجراحة الطولية.
  • الرحم ذو القرنين عند بعض السيدات.
  • موت الجنين داخل رحم الأم.
  • موت الأم واللجوء إلى عملية ولادة قيصرية عاجلة لاستخراج الجنين حي.

ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية ؟

ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية
ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية

كما أن هناك بعض الحالات التي التي تستدعي الولادة القيصرية، ومنها:

  • إصابة الأم بتسمم الحمل الذي يهدد حياة الأم والجنين.
  • تجنب تعرض الأم إلى نزيف شديد بسبب تمزق المشيمة أثناء الولادة الطبيعية، مما يدفع بعض الأطباء إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية.
  • تجاوز عمر الجنين 40 أسبوع دون وجود أي بوادر للولادة الطبيعية.
  • مشاكل صحية للجنين تهدد حياته، مما يؤدي إلى اللجوء لإجراء عملية قيصرية حتى لا يموت في بطن الأم.
  • توقف الطلق الطبيعي وكسل الرحم.
  • إصابة المرأة بالتعب والإعياء العام، الذي يعيق مشاركتها الفعالة في عملية الولادة الطبيعية.
  • إذا تجاوز سن السيدة 35 عام، وكانت الولادة هي الأولى لها (البكرية).
  • إذا تخطى سن الأم الـ 35، وكانت الولادة البكرية بعد علاج طويل من العقم.
  • في حالة التعرض لعمليات ولادة قيصرية سابقًا.

إقرأ أيضًا عن: ما هي أفضل فيتامينات الخصوبة للنساء؟

مخاطر الولادة القيصرية :-

  • تتعرض 13 حالة من ضمن 100 ألف حالة إلى الموت خلال الخضوع لعملية ولادة قيصرية.
  • تعرض الأم إلى توقف عضلة القلب أثناء الولادة القيصرية.
  • التعرض إلى التصاقات في المشيمة بعد الانتهاء من عملية الولادة القيصرية.
  • تكون الأورام الدموية مما ينتج عنه الاضطرار على استئصال الرحم فيما بعد.
  • إصابة الأم بفتق أثناء الفتح لإجراء العملية القيصرية، مما يتطلب تدخل جراحي.
  • تعرض الجرح إلى التلوث أو الالتهابات، مما يستدعي نقل الدم في بعض الحالات.
  • تعرض السيدة إلى تخدير كلي في بعض الأحيان قد يؤدي إلى دخولها في غيبوبة، خاصة إذا كانت تعاني من أمراض معينة.
  • شعور الأم بفقدان الطاقة والقوة بعد العملية القيصرية.
  • كما أن هناك بعض المخاطر على الجنين نتيجة الولادة القيصرية قبل الأسبوع الـ 39 دون دواعي طبية، مما قد يؤدي إلى وفاة الجنين.
  • وفاة الطفل في عمر مبكر بسبب عدم اكتمال فترة الحمل.
  • كما أن الدراسات أكدت تعرض المواليد إلى الوفاة بعد الولادة، في حالة اللجوء إلى ولادة قيصرية دون دواعي، وذلك في حالة إذا كان وضع الجنين طبيعي والرأس إلى أسفل والحجم في المعدل الطبيعي.

بعد الولادة القيصرية :-

تنتظر الأم بعد الانتهاء من عملية الولادة القيصرية بضع ساعات دون طعام، وتتغذى فقط على السوائل وبعض المحاليل المغذية، وتبدأ في المشي في محيط الغرفة ببطء، مع ممارسة بعض التمارين الخفيفة بداية من اليوم الثالث بعد الولادة.

مع العلم أن الولادة القيصرية لا تمنع الأم من إرضاع صغيرها، وفي اليوم السابع من الولادة يقوم الطبيب بإزالة اللاصق الطبي للاطمئنان على حالة الجرح والخياطة، حيث يتم استخدام الخيط النايلون الرفيع في أغلب الحالات.

الولادة القيصرية والجماع :-

  • يختلف الأمر بالنسبة لمعاودة استئناف الجماع والعلاقة الزوجية من سيدة إلى أخرى بعد عملية الولادة القيصرية، حيث أنه من الأفضل الانتظار حوالي 6 أسابيع بعد عملية الولادة لاستئناف العلاقة الحميمة مع الزوج.
  • على الرغم من أن النزيف المهبلي يكون أقل في حالات الولادة القيصرية عن حالات الولادة الطبيعية، إلا أن عنق الرحم يحتاج إلى 6 أسابيع تقريبًا حتى يلتئم تمامًا، لذلك يستوجب استشارة الطبيب والخضوع لفحص عنق الرحم قبل الجماع بعد الولادة القيصرية.
  • مع مراعاة تجنب بعض الأوضاع أثناء ممارسة العلاقة الجنسية بعد الولادة القيصرية، حيث يجب الابتعاد عن الأوضاع التي تسبب الضغط على بطن وحوض الزوجة، ويجب اختيار وضعية مريحة ومناسبة لها، ويمكن الرجوع إلى ممارسة وضعيات الجماع المختلفة بعد مرور 3 أشهر تقريبًا على عملية الولادة القيصرية.
  • كما أن العملية الجنسية بعد الولادة القيصرية قد تكون مرهقة ومؤلمة للزوجة، بسبب التغيرات الجسدية والنفسية، بالإضافة إلى تعرض المرأة إلى جفاف المهبل، لذلك يفضل إستخدام الكريمات المزلقة التي تسهل الجماع لتجنب الشعور بالألم.

كيف أتجنب الولادة القيصرية ؟

كيف اتجنب الولادة القيصرية ؟
كيف أتجنب الولادة القيصرية ؟

تعاني بعض السيدات من الخوف والهلع من الخضوع إلى عملية ولادة قيصرية، لما لها من مخاطر، لذلك نعرض بعض النصائح والإرشادات التي يمكن أن تتبعها السيدة لتجنب الولادة القيصرية.

  • الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة أثناء فترة الحمل تحت إشراف متخصص، لتسهيل عملية الولادة الطبيعية والتقليل من مخاطر الولادة القيصرية.
  • منح المرأة فرصة الدفع لمدة 3 ساعات إذا كانت الولادة الأولى لها، والدفع مدة ساعتين إذا كانت الولادة الثانية أو الثالثة.
  • الحرص على توسع عنق الرحم إلى 6 سم بدلاً من 4 سم في بداية المخاض الفعال.

والآن هيا بنا لنتعرف سويا على: فيتامينات تساعد على الحمل بتوأم

وفي نهاية المقال، نتمنى أن نكون قدمنا معلومات مفيدة عن الولادة القيصرية والحالات الخاصة التي تدفع إلى اللجوء إليها بدلاً من الولادة الطبيعية، كما عرضنا مزايا الولادة القيصرية ومخاطرها على الأم والجنين، وفي انتظار مشاركتكم للمقال من خلال التعليقات.

شاهد أيضاً

تمارين متخصصة لأنزل البطن بعد الولادة القيصرية (بالصور)

تمارين متخصصة لأنزل البطن بعد الولادة القيصرية (بالصور) ، بعد الولادة تتعرض البطن إلى الترهلات بشكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *