الرئيسية / تطوير مهارات / فن الاقناع و التأثير فى الاخرين

فن الاقناع و التأثير فى الاخرين

التأثير فى الاخرين, بالتأكيد ان الشخص الذي يتمتع بشخصية قوية يستمع إليه الناس والأصدقاء بدرجة عالية من التركيز خاصة عند سرد او مناقشة احد القضايا والمشاكل. فإن الشخص الذي تظهر عليه ملامح الحدة والثقة خاصة عند الحديث والإستماع يعطي شعور للأخرون بأن هذا الشخص لديه في الحياة ما يكفي من الخبرات ليفيدهم في إيجاد الحلول بأفضل شكل.

حيث يعتبر مفهوم الإقناع بإيجاز هو القيام بالتأثير علي فرد او مجموعة من الأشخاص ليقوموا بتحويل وجهة نظرهم من جانب إلي جانب أخر ( الشخص المتحدث ). حيث يحاول الشخص عند التحدث او البدء في المناقشة بسرد المشكلة باكثر من جانب لإعطاء مساحة اكبر في المناقشة, ويحاول ان يجذب المستمعين إلي وجهة نظره من خلال عدة معايير اهمها معرفة طبيعة تفكير وشخصية المجموعة التي يتم توجيه الحديث إليها.

التأثير فى الاخرين

ما هو الإقناع

في البداية سوف نعرض المفهوم الصحيح لمصطلح الإقناع وما الذي يمكن الإعتماد عليه عند محاولة التأثير فى الاخرين في إحدي القضايا. يمكن القول بأن عملية الإقناع تعتمد علي عملية التأثير علي فرد او مجموعة من الأشخاص في إحدي المشاكل او المناقشات.

وعلي الرغم من ان تعريف هذه العملية يعتبر بسيط وسلس إلا إنها تعتبر عملية معقدة ولا يتمتع بها عدد كبير من الأشخاص. لذا فنحن كثيرا ما نسمع مصطلح ” موهبة الإقناع ” والتي تكون هناك بعض الوظائف تطلب هذه الميزة كشرط أساسي لقبول إحدي الموظفون مثل وظيفة مدير المبيعات وغيرها من الوظائف والأعمال التي تعتمد علي مناقشة مباشرة بين اكثر من طرف.

كما إن مهارة الإقناع وفرض وجهات النظر لا يعتمد فقط علي الحياة العملية بل يمكن تطبيقها ايضا في المجتمعات المصغرة مثل العائلة والمنزل او مع الأصدقاء والأشخاص المقربون.

التأثير فى الاخرين

أهم النصائح لممارسة التأثير فى الاخرين

سوف نعرض لكم الأن اهم الأساليب والحيل التي تساعد في إظهار الأراء الشخصية بشكل أفضل مما يساعد في قوة إقناع للأشخاص الأخرون. فكما ذكرنا بان إمتلاك موهبة الاقناع يعتمد علي سرد الأراء او الحلول لبعض القضايا بشكل محدد ليتم عرضه بالصورة المثالية وجعل الأخرون يوافقون عليه او يميلون لهذا الرأي عن غيره.

حيث تعتمد طريقة الإقناع علي عدة عوامل والتي تساعد في إعطاء شعور بقوة المتحدث, وتعتبر هذه النقاط من اهم الطرق للمساعدة في التمتع بشخصية قوية عموما وخصوصا عند محاولة التأثير علي بعض الأشخاص في الإجتماعات او المناقشات المختلفة.

  • إعرف من أمامك جيدا: إذا كنت تريد ان تقوم بالتأثير علي شخص اخر, فلا تتعامل بعشوائية او تعتقد بأن عملية الإقناع تعتمد علي خطوات بالتسلسل إذا إتبعتها سوف تحصل علي موافقة وجذب الأخرون لأراءك. فإن من اهم العوامل التي تساعد في الإقناع هو معرفة الشخص الأخر من خلال طبيعته وهل هو شخص يفضل الدخول في مناقشات جدالية حتي يتم الوصول لنتائج. او إن أراءه ليست لها مبادئ قوة ويمكن التأثير عليه بسهولة من خلال مناقشة بسيطة وطريقة عرض متسلسلة للأفكار. فالمعرفة بالأخرون عند المناقشة تساعد في تحديد مراكز الضعف والتي يمكن الإعتماد عليها اثناء النقاش.
  • تنازل عن القليل من الأفكار: واحدة من النقاط التي يغفل عنها الكثير من الأشخاص خاصة في دائرة العمل, خاصة عند مناقشة مجموعة من الزملاء او فريق العمل, لا تقوم بالتشكيك في جميع ما يتم عرضه او ما تم الإتفاق عليه, لأن ذلك يجعل الأخرون يعتقدون بإنك تنتقد من أجل النقد وتريد إظهار شخصيتك فقط مما يجعل موقفك ضعيف في جذب الأشخاص لجانبك. ولكن حاول ان تظهر بأن طريقة تفكير المجموعة رائعة وإنك تتفق معهم في الكثير من النقاط ولكنك تعتقد بأن هناك بعض التعديلات او الطرق الأخري التي من شأنها ان تحقق نتائج أفضل, فهذه الطريقة والإسلوب تساعد بشكل كبير في إعطاء الشعور بإنك شخص يسعي لخدمة الجماعة دون السعي لأهداف أخري.
  • لا تجعل نفسك شخص معصوم: بالتأكيد ان الإنسان بطبعه خطاء, فهذا من الطبيعة البشرية فالإنسان الناجح هو من يقوم بالبحث داخل نفسه عن العيوب بل ويحاول إيجاد الحلول لهذه المشكلات والعمل علي التخلص منها. لذلك فإن قيامك بمناقشة شخص او مجموعة افراد مع إظهار بإنك كنت تفكر في إحدي الحلول ولكنك إكتشفت ان طريقتك خاطئة وتحتاج لتعديل, او ان احد الاشخاص قام بتنبيهك إلي بعض النقاط التي كانت غائبة عنك, يجعل الأخرون يشعرون بإنك شخص متعاون كما إن هذا الإسلوب يزيد من الثقة بينك وبين المجموعة بشكل كبير ( يكون هناك شعور بإنك تبحث عن المصلحة العامة ).

التأثير فى الاخرين

مبادئ فن التأثير فى الاخرين والإقناع

هل شاهدت او إستمعت لبعض الندوات الثقافية او قمت بالتركيز علي طريقة حديث إحدي المشاهير من الفنانون او غيرهم من الشخصيات العامة مثل الرؤساء ورواد الأعمال, بالتأكيد ان هؤلاء الأشخاص يتمتعون بكاريزما قوية وحديثهم يتركز حول نقاط واضحة لا يتم الخروج عنها أثناء التحدث.

مما يجعل الحاضرون او المستمعون في قمة تركيزهم علي كل كلمة يتم الحديث بها. في النقاط التالية سوف نقدم لك اهم المبادئ التي يجب توافرها بداخلك إذا كنت تريد فعلا ان تقنع الأخرين بوجهات نظرك او إحدي أراءك.

1- لا تكن إنسان غير واثق في أفكارك او أراءك الخاصة, مثلا إذا كنت تريد إقناع بعض الأشخاص بقضية محددة او تريد لفت نظرهم إلي وجهة نظرك فيجب ان تكون علي قناعة تامة بأن افكارك او حلولك فعلا صحيحة او علي الأقل تساعد في حل للموضوع بأي شكل.

فلا يمكن ان تقوم بالتأثير في الأخرين وأنت غير مقتنع شخصيا بان وجهة نظرك صحيحة. لذلك حاول قبل ان تتحدث او تدخل في نقاش في مراجعة سريعة لطريقة العرض وهل فعلا تجدها مجدية في حل المشكلة.

2- لا تنسي لغة الإشارة, واحدة من النقاط الهامة والتي يتم تجاهلها او تنفيذها بشكل خاطئ او مبالغ فيه حيث تشير الأبحاث بأن الأشخاص الذين يقومون بعرض أفكارهم من خلال التنويع وعدم الإعتماد علي العرض الشفوي فقط تصل رسائلهم وأفكارهم بشكل أفضل وأقوي.

حيث يمكن الإعتماد عند عرض الأفكار بإستخدام لغة الجسد من خلال التعبيرات الحركية التي تساعد علي إيصال الأفكار والنقاط بشكل مفصل اكثر. مثل حركة اليد وتعابير الوجه, فهذه الطرقة تجعل المستمعون في قمة تركيزهم معك. في هذه الطريقة يتم الإعتماد علي التواصل النفسي. من خلال جذب إنتباه الحاضرون إلي حركة جسد المتحدث بالإضافة إلي الإستماع مما يزيد قوة الإقناع.

3- تفضيل مصلحة الجماعة علي الفرد. بالتأكيد ان الحديث بلغة الأنا لن تكون مؤثرة في سرد الأفكار بنفس مستوي القوة والتأثير علي الاخرين علي عكس التعامل في عرض الأفكار التي تحقق المنفعة العامة للمجموعة.

فإن الحديث عن احدي القضايا خلال رؤية ما سوف يتم تحقيقه من إيجابيات للجماعة بدلا من تحقيق المنفعة الفردية يساعد في التمتع بقوة إقناع أكبر. حيث يتم بث شعور بأن اولوية هذا الشخص تدور حول الفائدة التي سوف تحل علي الجماعة ولا يبحث عن اي إنجازات شخصية.

4- لا تبتعد عن الواقع أثناء الحديث او عرض أفكارك علي الأخرون, فإن الحديث بناءا علي تجارب من أرض الواقع او الإستشهاد ببعض الشخصيات العامة او التاريخية يساعد في نقل أفكارك بشكل اقوي وأوضح للأخرين.

حيث يتم الشعور بأن الشخص المتحدث لديه ثقافة عامة تجبر الأشخاص علي الإستماع لأفكاره بتركيز. حيث ان الإستدلالات المختلفة من حياتنا اليومية تقوم بتوصيل المعلومات بشكل أدق للمستعمين.

5- عرض النتائج المستقبلية المتوقعة, من اهم النصائح التي يمكن الإعتماد عليها خاصة في الحياة العملية اثناء الإجتماعات عند سرد الحلول او الأفكار, حيث يظهر الشخص الذي يعتمد علي ترتيب افكاره من حيث التنفيذ والوقت المستغرق ومن ثم النتائج المتوقع تحقيقها, تجعل الأخرون لديهم ثقة بأن هذا الشخص قام بتجربة هذه الحلول من قبل مما يزيد نسبة قبولها. حيث يمكن الإعتماد علي عرض النتائج المتوقع تحقيقها عند السير علي النقاط التي تم ذكرها. مما يجعل هذه الطريقة واحدة من افضل طرق التأثير فى الاخرين.

شاهد أيضاً

10 طرق للاستيقاظ مبكرًا

من ليس لديه المقدرة على الاستيقاظ باكرًا فهو خاسرًا للكثير بحياته، فالنوم ليلًا والاستيقاظ باكرًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *