الرئيسية / تطوير مهارات / طرق التواصل الناجح مع الاخرين

طرق التواصل الناجح مع الاخرين

التواصل مع الاخرين, واحدة من المشكلات التي يعاني منها العديد من الأشخاص بمختلف الثقافات والجنسيات, حيث يتعرض الكثير إلي بعض المشاكل والإنتقادات التي تؤدي لفقدان الثقة بالنفس, او الشعور بعدم الإحساس بالاهمية في المجتمع وقضاياه. يسعي الكثير في تكوين صداقات في مجتمعه سواء في العمل او العائلة او حتي في الشارع او الحي الذي يسكنه.

حيث ان الشعور بالعزلة او عدم التقدير من الممكن ان تؤدي للعديد من المشاكل النفسية التي يكون لها عواقب ونتائج فيما بعد تؤدي لعدة امراض مثل الإكتئاب والإنطواء وغيرها. في هذا الموضوع سوف نتناول أفضل الطرق المساعدة في جعل الإنسان إجتماعي او بمعني ادق المساعدة في تكوين صداقات والتمتع بشخصية إجتماعية قوية.

التواصل مع الاخرين

كيف تتم عملية التواصل مع الاخرين

الإنسان كائن حي إجتماعي بطبعه, حيث يبدأ الإنسان منذ ولادته في التعلم من الأخرون والإندماج في البيئة والمجتمع المحيط به بداية من العائلة والأصدقاء وفريق العمل وغيرهم. فعملية التواصل مع الاخرين تعتبر مستمرة طوال فترة الحياة. ومع ذلك فإن العديد من الأشخاص تواجههم مشكلة عدم التأقلم في القدرة علي الإندماج او تكوين صداقات بالشكل الصحيح. يرجع ذلك لعدة نقاط تختلف من كل شخص.

يجب في البداية معرفة بأن عملية التواصل بين الأشخاص تعتمد علي ثلاث محاور رئيسية وهو الشخص المرسل للمعلومات والشخص المستقبل لها ومحتوي الرسالة او المعلومة. في كل القضايا او المشاكل التي تواجه الإنسان يجب ان تتوافر هذه العناصر بشكل أساسي. وقد تتوافر هذه النقاط ومع ذلك لا يستطيع الشخص القيام بالتواصل مع الأطراف الاخري بالشكل المطلوب.

فهذه المشكلة تواجه العديد, لذلك سوف نطرح لكم بعض العناصر المساعدة في تعلم طرق التواصل والإندماج مع الأشخاص الأخرون. بالتأكيد ان الشخص الجاهل او قليل الخبرات في الحياة لن يكون له فوائد او مميزات عند التعرف عليه او تكوين صداقة معه. فدائما ما يبحث الأشخاص عن اصدقاء لهم تجارب عديدة حتي يتم الإستفادة منهم في مختلف الأمور.

فتعتبر عملية التعلم المستمر من خلال الثقافة او التعرف علي الحضارات المختلفة مثلا وقراءة الكتب بأشكالها تساعد في تكوين ثقافة ومعرفة بشكل كبير في حياة الإنسان كما تجعله شخص منفتح اكثر مما يساعد في ملاحظة قوة الإسلوب او سرد وجهات النظر بشكل أفضل.

كما إن تكوين الصداقات لا يعتمد فقط علي ان يكون الشخص متحدث جيد, بل يجب ان يكون الشخص يمتلك الحس السمعي للاخرون, يكون ذلك من خلال معرفة كافة الجوانب للأمور التي يشترك فيها الأصدقاء او المجموعة. يؤثر ذلك في الجميع حيث يشعر الأخرون بأن الشخص الذي يستمع لهم بإهتمام لديه خبرة في كيفية التعامل بالشكل الصحيح. كما إن الإستماع للأخرين يساهم في تكوين وجهات نظر متعددة للقضايا مما يجعل الشخص لديه معرفة بشكل أكبر للمشاكل.

التواصل مع الاخرين

نصائح تساعد في التواصل مع الاخرين

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة عدم التقدير او الإعتقاد بأن الأراء الخاصة في مشكلة او قضية محددة لن تكون هادفة او لها أهمية للأخرون, مما يجعل الشخص يشعر بالتجاهل او عدم الرغبة بالحديث لعدم التعرض للإحراج, فهناك العديد يحاولون معرفة النصائح التي تساعد في تقبل أراءهم من خلال طريقة العرض للأفكار بالشكل السليم وسوف نعرض لكم اهم هذه النصائح التي تساعد في عملية تواصل أسهل مع الأشخاص الأخرون.

  • الثقة بالنفس: واحدة من اهم النقاط التي يجب الإهتمام بها بالنسبة للشخص المنعزل او الإنطوائي, حيث يعتقد الكثير بأن الأفكار الداخلية له في حل بعض المشاكل او القضايا لن تكون هامة عند عرضها للأخرون. يرجع ذلك لضعف الثقة للشخص نفسه بقدراته. لذلك حاول ان تكون لديك ولو القليل من الثقة قبل التحدث من خلال الإحساس بأن طريقة الحديث سوف تكون هامة ولها العديد من الجوانب الإيجابية. تساعد هذه الطريقة في عرض أفضل للجمل بدون خوف.
  • لن ترضي الجميع: من اهم المشكلات التي تساعد في عدم الإندماج مع المجتمعات المحتلفة هو الشعور بأن الأفكار او المناقشات التي سوف يتم التحدث عنها لن تكون مجدية, او لن يتفق الجميع عليها. في الحقيقة ان هذه الأفكار صحيحة فإن الإتفاق علي عرض حل او سرد للمشاكل لن يتم الموافقة عليه من الجميع. وحتي إن حدث ذلك فسوف يكون الأغلب من المنافقون. فكل الأفكار لها مؤيد ومعارض وهذه من العوامل التي تساعد في الوصول لأفضل الحلول الممكنة. لذلك يجب العلم قبل التحدث بأن من الوارد ان تكون الأراء جيدة للبعض والبعض الأخر لا يتفق معها. ويجب التعامل مع الوضع بشكل طبيعي ( فإختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ).
  • البحث عن حلول: الأشخاص الذين يواجهون مشاكلهم بشجاعة يمكنهم التكييف مع الكثير من الأوضاع والمجتمعات حتي الجديدة منها. تشير الأبحاث بأن من افضل العوامل التي تساعد في التمتع بقوة شخصية في المناقشات او الأعمال المختلفة هو قدرة الشخص علي حل مشاكله بنفسه من خلال المواجهة وإيجاد افضل الحلول الممكنة. كثرة المشاكل التي تواجه الإنسان تجعله يتمتع بهدوء في حل المشاكل فيما بعد بشكل أفضل من خلال الهدوء وبحث الأسباب العلمية للمشكلة من كافة الجوانب والعمل علي حلها.

التواصل مع الاخرين

عادات إجتماعية للتواصل بشكل أفضل مع الأخرون

في هذه الفقرة سوف نعرض لكم بعض الخطوات البسيطة والتي يمكن الإعتماد عليها في الكثير من المواقف في الحياة اليومية بدون مشاكل, كما إن هذه الخطوات تساعد في التمتع بجاذبية اكبر. وتعطي الأخرون الشعور بأن هذا الشخص إجتماعي وله العديد من الخبرات التي من الممكن ان تساعد في تكوين صداقات مفيدة مع الأخرون.

  • لا تكن شخص منفصل إجتماعيا: واحدة من اكثر العقبات التي يقع فيها العديد من الأشخاص والتي تسبب إجتناب الشخص بشكل كبير من المحيطين به. مثلا نجد بأن العديد منا يقوم بإجتناب دمج الحياة الإجتماعية بالفروع الأخري مثل بيئة العمل. يمكن التخلص من هذه المشكلة من خلال محاولة عمل دمج بين الحياة الإجتماعية وغيرها كتكوين صداقات في محيط العمل. او في الجامعة والمدارس.
  • تبسم دائما: لا نقصد بهذه النصيحة ان يكون الشخص ضاحكا بشكل مبالغ فيه او كثير المزاح في الإجتماعات, بل المقصود ان يكون الشخص ودوود إلي الأخرين, من خلال التبسم في معظم الأوقات, فالإبتسامه البسيطة عند مقابلة الأشخاص تعطي طابع بأن هذا الشخص إجتماعي ولا يتمتع بالخبث. مما يجعله أهل للثقة بالنسبة لأصدقاءه.
  • تواصل هاتفيا وإلكترونيا: من العوامل التي تساعد في حل مشاكل العزله او إنعدام الثقة بالنفس. القيام بتكوين صداقات في الحدود المتاحة, فإن التكنولوجيا والتطور التقني الأن اصبح في جميع فروع الحياة. فيمكن للأشخاص ان يتعرفوا علي أصدقاء جدد من مختلف الثقافات والدول من خلال الإنترنت. مثل الإعتماد علي مواقع التواصل الإلكتروني كفيسبوك وتويتر وغيرها. فهذه الطريقة تساعد في التعرف علي العديد من الثقافات وطرق التحاور. كما إن الإتصال بالأصدقاء هاتفيا قد يكون ذو فائدة كبيرة في عملية التواصل مع الاخرين من خلال الإطمئنان والتحدث في بعض الأمور الإجتماعية والشخصية.

شاهد أيضاً

10 طرق للاستيقاظ مبكرًا

من ليس لديه المقدرة على الاستيقاظ باكرًا فهو خاسرًا للكثير بحياته، فالنوم ليلًا والاستيقاظ باكرًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *