الرئيسية / الطفل / تربية الاطفال الرضع الصحيحة

تربية الاطفال الرضع الصحيحة

تربية الاطفال الرضع الصحيحة ، تعتبر تربية الأطفال هي أمر ليس بالسهل، وبالأخص الطفل الحديث الولادة، والذي يقبل على الحياة من دون أن يعرف كيف يعبر عما يشعر به، وهذا ما يجعل الأمهات في حيرة وقلق باستمرار حول كيفية التعامل مع أطفالها، حيث يحتاج الرضيع إلى عناية ووقت واهتمام من نوع آخر، فدعونا نتعرف على أسس التعامل مع الرضع في السطور القادمة.

كما نقدم لك: أسباب الإنطوائية عند بعض الأطفال وكيفية علاجها بطرق بسيطة

العناية بالاطفال الرضع

تربية الرضيع في الشهور الأولى :-

على الرغم من أن الأطفال في بداية أعمارهم قد ينامون لفترات طويلة، ولكنهم يحتاجون إلى الكثير من المجهود من قبل الأم، ولذلك هناك الكثير من الأمور التي يجب على الأم معرفتها حول تربية الأطفال في الأشهر الأولى، ومن بينها الآتي:

1- تغذية الطفل الرضيع :-

تعتبر التغذية هي العامل الأهم بالنسبة للرضيع، فهي من الأمور التي تساعده على النمو بالشكل الصحي، ولكن هناك الكثير من الأمور الهامة التي يجب إتباعها عند التغذية، وتشمل النقاط التالية:

  • لا بد من إرضاع الطفل رضاعة طبيعية خلال الستة أشهر الأولى من عمره، وعدم إدخال له أي نوع من الأطعمة، وإن كان طفلك لا يرضع طبيعي، فيتم إعطائه الحليب الصناعي بدلًا منه.
  • يجب تنظيم عدد رضعات الطفل في اليوم، حتى لا يتعرض للقيء المستمر، فيجب أن يحصل الطفل على رضعة كل ساعتين على الأقل، على أن يتم إرضاعه مدة ربع ساعة متواصلة، إلى نصف ساعة تقريبًا، وذلك لضمان الشعور بالشبع.
  • يجب التأكد من أن هالة الثدي بكاملها داخل فم الطفل، حتى يتمكن من التقاط الحلمة، والحصول على التغذية السليمة من دون دخول الهواء له.
  • عند تقديم الرضعة للطفل، يجب أن يكون الطفل رأسه مرفوع، وذلك حتى لا يصاب بمشاكل في الأذن، كما يجب مراعاة أن تكون الأم أيضًا في وضع مريح.
  • الانتباه إلى أنف الطفل، من أجل سهولة التنفس أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • بعد الانتهاء من الرضاعة، لا بد من رفع الطفل على اليد، وتمرير اليد على منطقة الظهر، وذلك من أجل أن يخرج الطفل الهواء الزائد الداخل له أثناء الرضاعة، وهي خطوة مهمة قد تتجاهلها الكثير من السيدات، ومن الممكن تغيير الوضعية وقلب الطفل على منطقة البطن مع التمرير لمدة عشر دقائق.

2- الإهتمام بنظافة الرضيع :-

تعتبر النظافة هي العامل الأول الذي يحافظ على صحة الطفل، ويحميه من التعرض للميكروبات والجراثيم العالقة في الجو، ولذلك فإن الطفل يحتاج إلى النظافة الدورية المستمرة، ولكن يجب أن تكون بعدة خطوات هامة وهي:

  • يجب أن يتم تنظيف الفم باستخدام قطعة من الشاش الطبي أو القطن، حيث يتم مسح اللثة واللسان بعد أن كل رضعة، وذلك لضمان بقاء فم الطفل نظيف والوقاية من تراكم البكتيريا.
  • وبالنسبة للأطفال في الأيام الأولى، فإن السرة قد تكون لا زالت موجودة، لذلك يجب تنظيفها باستخدام الكحول باستمرار خمسة مرات في اليوم.
  • قد يلجأ الكثير من الأطفال الرضع إلى وضع إصبع الإبهام في أفواههم، ولذلك يجب الاهتمام بنظافة اليد باستمرار وغسلها بشكل دوري.
  • على الأم القيام بتنظيف الثدي باستمرار، قبل كل رضعة، وأيضًا الزجاجة إن كان الطفل يرضع حليب صناعي، ويجب تعقيم الحلمة الصناعية باستمرار من خلال الماء الساخن، لطرد الجراثيم والبكتيريا، كما يراعى تغييرها باستمرار.
  • حمام الطفل هو من الأمور التي لا بد منها، ويجب أن يتم من خلال الماء الدافئ فقط، وليس الساخن أو البارد، مهما اختلف الطقس، ولا بد من أن يستحم الطفل بشكل يومي أو على الأقل ثلاث مرات خلال الأسبوع فذلك يعطيه الشعور بالراحة والانتعاش.
  • يجب أيضًا تغيير الحفاض باستمرار، والابتعاد عن تركه على جلد الطفل لساعات طويلة، فقد يتسبب في نمو الفطريات والبكتيريا، التي تسبب التهاب الجلد واحمراره، وهذا ما يسبب الألم للرضيع.
  • كما يجب الاهتمام بتنظيف انف الطفل من الداخل باستخدام الأعواد القطنية، وذلك للتخلص من الإفرازات التي تمنع التنفس بشكل طبيعي.

نوم الطفل الرضيع

3- توفير له النوم الهادئ :-

يعتبر النوم هو من الأمور الهامة جدًا بالنسبة للطفل في مراحل حياته الأولى، فقد يحتاج المولود إلى النوم أكثر من الرضاعة، فهو يساعده على النمو، ولذلك يجب على الأم اتباع النقاط التالية حول نوم طفلها:

  • تغذية الطفل وإشباعه لضمان نومه الهادئ لفترة من الزمن متواصلة، والتي لا تقل عن ثلاثة ساعات.
  • من الطبيعي أن ينام الطفل عشرين ساعة في الأشهر الأولى، فلا داعي للقلق، ولا يجب على الأم إيقاظ الطفل من أجل إرضاعه.
  • توفير له الجو الهادئ والمريح وتنظيف الطفل للمساعدة على النوم لفترات كبيرة.
  • يجب الابتعاد عن وضع وسادة تحت رأس الطفل، حتى لو كانت رقيقة، فهو ليس بحاجة إليها، كما يجب تقليب الطفل على عدة أوضاع أثناء نومه لضمان استدارة الرأس.

إقرأ ايضًا: تأخر النطق عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه

كيفية التعامل مع الطفل الرضيع :-

هناك العديد من الأمور التي تشغل بال الأم، والتي من بينها كيفية التعامل مع الطفل، فهل هو يدرك بها أو بما تقدمه له، أم أنه لا زال صغيرًا على الإدراك، ولكن لا عليكِ عزيزتي، يجب التوقف عن التفكير في هذا الأمر، بالطفل حديث الولادة يشعر بكل شيء، لذلك عليكِ عند التعامل معه اتباع الأمور التالية:

1- الحديث معه :-

ربما قد تشعر الكثير من الأمهات بالاندهاش من تلك الجملة، ولكنها بالفعل أمر هام جدًا بين الأم  والطفل، فهو يعزز التآلف والمحبة بينهم، حيث إن التحدث مع الطفل، والغناء له، هو من الأمور التي تحفر في ذاكرته، حيث يخزن الطفل في عامه الأول الأغنيات، بعض الكلمات التي تناديه الأم بها، كما يخلق بينهم روح من التفاهم.

2- تقديم الحنان له :-

الكثير من السيدات لا تعلم أن طفلها يشعر بكل شيء تقدمه له من حنان ومحبة، ولكن طفلك يشعر بالفعل، يجب عليكِ احتضانه أكثر من مرة على مدار اليوم، وتقبيله من أجل خلق الألفة بينكما.

3- الصبر :-

على الأم الحديثة أن تتعلم أنها لا تنفعل بشكل سريع على الطفل الصغير، ربما ذلك العنف والعصبية يولد عند الطفل العصبية، لذلك يجب الاستيعاب على المسؤولية الجديدة التي أصبحت على عاتقيكِ وعليك تحملها كاملة.

تربية الأطفال الرضع الصحيحة :-

قد أثبتت بعض الدراسات العلمية والبحوث أن تربية الطفل تبدأ من المهد، حيث هناك بعض الأمور التي يجب الإنتباه لها عند تربية الاطفال الرضع الصحيحة ، ومنها:

1- تشجيع الرضيع :-

بعد مرور عدة أشهر على ولادة الطفل، فإنه ينتبه إلى بعض الأشكال والأصوات، ولذلكِ يجب على الأم أن تحاول تحفيز الرضيع على الانتباه والحركة باستمرار، من خلال الحديث معه والتنمية مهاراته حتى ينضج بشكل سليم وترتفع معدلات ذكائه.

2- اللعب معه :-

على الرغم من أن الطفل قد لا يستوعب كل ما تقوم به الأم، إلا أنه يشعر بها، ولذلك نجد الكثير من الأطفال يضحكون لأمهاتهم عند اللعب معهم أو مناداتهم ببعض الكلمات أو الأغاني.

ولذلك يجب اللعب مع الطفل بعد عمر الثلاثة أشهر، من خلال مداعبته أو محاولة اضحاكه، أو عرض عليه بعض الألعاب المناسبة لسنه مثل البالون أو آلة إصدار الصوت.

إليك ايضًا: هل هناك فرق في التربية بين الولد والبنت وما هي الفروق الشائعة ؟

في النهاية نتمنى أن نكون قد أوضحنا لكِ عزيزتي الأم كيفية التعامل مع طفلك وبعض الأمور الهامة المتعلقة بتربية الرضيع، ونتمنى أن تشاركيه مع أصدقائك حتى تعم الإفادة، ونتمنى أن يكون قد نال على إعجابك.

شاهد أيضاً

بكاء الرضيع الشديد

بكاء الرضيع الشديد ، نجد الرضع يبكون كثيرا دون معرفة السبب الذي يؤدي لذلك، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *